طرق علاج الكحة عند الأطفال

إن الكحة هي سلوك يعد أحد أشهر أعراض الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي من البرد والتهاب الجزء الأعلى أو الأسفل من الجهاز التنفسي، وذلك بسبب حدوث نوع من التهيج جراء الإصابة بهذه البكتيريا أو الفيروسات، حيث يعمل الجسم على محاولة نزحها إلى الخارج، وإليك كل ما تريد معرفته حول علاج الكحة عند الأطفال.

طرق علاج الكحة عند الاطفال
طرق علاج الكحة عند الاطفال

علاج الكحة عند الأطفال عرض وليس مرض

حيث أن علاج الكحة عند الأطفال يقوم على معرفة الداعي الذي يؤدي إليها، ولا يحبذ أن يتناول الأطفال من هم تحت الست سنين أدوية توقف من الكحة، وإنما أن يتناولوا العلاجات الطبيعية والدوائية الخاصة بالبرد، لاسيما البرتقال والليمون والسفندي والمشروبات الساخنة التي تهدئ من نزلة البرد وانعكاسها سلبًا على الحلق والجهاز التنفسي بشكل عام.

أسباب الكحة عند الأطفال

لمعرفة علاج الكحة عند الأطفال وجب علينا أولًا تحديد الأسباب، والتي نعددها لك في الآتي:

  • دخول السوائل الموجودة في الأنف إلى منطقة الحلق التي تسبب عند الطفل الرغبة في التقيؤ.
  • عادة التدخين، و بعض أنواع الطيور والأزهار والحيوانات، و المهيجات من الربو والحساسية.
  • نزلة البرد أو ما يعرف بالإنفلونزا الموسمية، والتي تؤدي إلى وجود الكحة بقدر متوسط من حيث الشدة.
  • ارتجاع المريء، ويعد من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الكحة، حيث يشعر الطفل بالرغبة في الاستفراغ، كما يعشر بالحرقة في المعدة.
  • التهاب الجيوب الأنفية، فعندما تلتهب الجيوب الأنفية، تفرز الأنف سوائل بكمية كبيرة، تنزلق هذه السوائل إلى الحلق، وتؤدي إلى الكحة التي تعمل على طردها إلى الخارج مرة أخرى.
  • السعال الديكي، وتوجد تطعيمات أساسية ومهمة للطفل في ذلك الصدد، فعندما لا يتناول الطفل التطعيم ضد هذا المرض يكون شديد العدوى، ويسهل انتقاله لهم، فيجب تناول هذه التطعيمات وعدم إهمالها.
  • الحساسية والربو، ويظهر في صورة إحداث صوت صفير من الأنف، والسعال، الكحة تحتد في ساعات ما قبل النوم، وفي الصباح، وعند زيادة نشاط الطفل من قيامه باللعب أو الاستغراق في الضحك.

طرق صحيحة لوقاية وعلاج الأطفال من نزلة البرد

عندما نتحدث عن الكحة عند الأطفال، وجب أن نذكر أبرز دواعيها وهي الإنفلونزا الموسمية، وتكون الطرق التي يمكن وقاية الطفل منها هي:

  • إذا تخطى الطفل عمر الـ6 شهور، يمكن أن يتناول بعض العصائر الطبيعية أو تلك الممزوجة بالحليب الصناعي.
  • تناول أدوية علاج الكحة، والتي يحددها الطبيب تبعًا لنوعها، كما أن عمر ووزن الطفل يؤثران بشدة في اختيار العلاج المناسب له.
  • تناول مكملات الزنك.
  • تناول فيتامين سي المضاد لنزلات البرد، والذي يوجد في البرتقال والجوافة والفراولة والكيوي والبابايا، يمكن للطفل أن يتناولها في شكل عصير
  • استخدام التبخير في التخفيف من السعال.
  • لا تستخدم المشروبات الساخنة إلا إذا كان الطفل قد تخطى عمر السنة، وتتمثل هذه المشروبات في الينسون، و النعناع، والليمون المعصور في الماء، أو المعصور على مشروب الشاي.
  • ملعقة العسل الأسود والليمون المعصور عليه، فهذه الخلطة البسيطة يتناول الطفل منها ملعقة واحدة يوميًا ذات تأثير حقيقي في القضاء على البرد.
  • زيت الزيتون الممزوج بالسكر.
  • الحبة السوداء، ويتم طحنها بعناية، وتضاف إليها ملعقة عسل.
  • طحن حبة البركة مع الحليب.
  • يعالج السعال الديكي بإعطاء الطفل مضادات حيوية تحت إشراف الطبيب، وبإعطائه التطعيم.
اسباب الكحة المفاجئة
اسباب الكحة المفاجئة

اسباب الكحة المفاجئة

فقد يتمثل علاج الكحة عند الأطفال في معرفة أسباب أخرى، وتكون هذه الأسباب هي:

  • التعافي من أحد الأسباب المذكورة أعلاه المؤدية إلى السعال، وتكون هذه مراحل الطرد الأخيرة للمرض، والتي بعدها يشفى تمامًا.
  • دخول جسم بشكل غير مرغوب فيه إلى الطفل، وخصوصًا الأطفال في عمر الطفولة المبكرة، والذين قد يبتلعوا أي شيء بلاستيكي أو صلب.
  • عوامل أخرى مؤدية للاهتياج، والمتمثلة في التدخين وأدخنة المركبات.
أعراض الكحة الشديدة
أعراض الكحة الشديدة

أعراض الكحة الشديدة

تلك الأعراض تدل على الخطورة، التي حين تراها لا تتأخر أبدًا في الإسراع إلى الطبيب مع الطفل:

  • وجود صعوبة في التنفس.
  • التقيؤ بصورة متواصلة و كثيرة.
  • الاختناق واحمرار الوجه خلال السعال.
  • تحول الشفتين والأظافر إلى اللون الأزرق.
  • التعسر في عملية بلع الطعام أو المشروبات.
  • الإعياء، ومظاهر الإرهاق الشديدة.
  • إفراز الدماء في السعال.
  • آلام الصدر خلال عملية التنفس خصوصًا النفس العميق.
قد يعجبك ايضا