اسباب زيادة او نقص وزن الجنين وطرق معالجتها

غني عن البيان أن المرأة الحامل تهتم اهتمام كبير منذ بداية الحمل بمتابعة وزن الجنين داخل الرحم للاطمئنان على صحة الجنين.

والتأكد من أن نموه ووزنه يكتمل بشكل طبيعي دوري لتقف على أدق التفاصيل لتصل لتطور نموه بداخلها ، لكن بعض الأمهات تجهل الوزن الطبيعي للجنين داخل رحم أمه وأنها لمعلومة هامة تؤثر على صحته العامة كما سنرى لاحقاً.

فإن وزن الجنين يختلف من شهر لآخر طوال فترة الحمل، حيث يكون صغيراً جداً في حجم الحبة الصغيرة في الشهر الأول.

أما في الشهر الثاني فيكون حجمه نحو 9.45 جرامات، بينما يصل حجمه في الشهر الثالث إلى 28 جراماً، وفي الشهر الرابع يصل وزنه إلى 113 جراماً تقريباً.

وفي ذلك يوضح قول الحق سبحانه: {ولقـد خلقنـا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاماً فكسونا العظام لحماً ثم انشأناه خلقاً آخـر فتبارك الله أحسن الخالقين}. سورة المؤمنون (12:14).

معرفة وزن الطفل الطبيعي
معرفة وزن الطفل الطبيعي

وزن الجنين الطبيعي

وزن الجنين في الشهر الخامس يصبح من ربع إلى نصف كيلو جرام، والوزن الطبيعي للجنين فى الشهر السادس يكون 900 جرام، بينما يصل وزنه في الشهر السابع ما بين 900 وحتى 1800 جرام.

ووزن الجنين في الشهر الثامن يكون وصل حجمه إلى 2.27 كيلو جرام تقريباً، وأخيراً في الشهر التاسع يكون الحجم الطبيعي للجنين 3.2 كيلو جرامات.

وهذه النسب تقرييه حسب ما قرره المتخصصون بمعنى أنه يمكن أن تزيد أو تقل حسب حالة الجنين وصحة الحامل مما يلزم كل امرأة حامل بالمتابعة الدورية مع طبيب مختص أثناء الحمل لاطمئنان على صحتها وصحة الجنين.

فوزن الجنين من الأمور المهمـة التي على الأم مراعاتها والانتباه لها في كل مرحلة من مراحل نمو الحمل، للوقوف على تطور نموه والتأكد من صحتها وصحة الجنين الذي سيشرف على القدوم في القريب العاجـل.

فالوزن الطبيعي للجنين يشير إلى صحة كلاً من الأم والجنين معاً، والوزن الطبيعي للجنين يتراوح ما بين 3 كيلوغرامات و4 كيلوغرامات عند الولادة.

ولزيادة وزن الجنين أو نقصانه آثار سلبية على الأم وعلى الجنين. يكتسب الجنين الوزن من خلال غذاء الأم؛ حيث يصل إليه هذا الغذاء من خلال الدم والحبل السري؛ فعلى الأم مراعاة تناول الغذاء بشكل جيد والبعد عن المنبهات والتأثر المزاجي السيئ بحالتها النفسية قد تؤثر سلباً أو إيجاباً على صحة ونمو الجنين بداخلها فلابد إذن من مراعاة ذلك، ومن الأهمية بمكان ومتى يشرب الرضيع الماء وبشكل عام السوائل، والبروتينات، والدهنيات، والنشويات، والمعادن والفيتامينات.

فعندما يقل تواجد هذه العناصر في جسم الأم ينقص ذلك على الجنين ممـا قد يسبب ـ لا قـدر الله ــ  له العديد من المشاكل.

وسنوضح لاحقاً آثار انخفاض معدلات المعادن الأساسية أو اختلال العناصر الغذائية الأساسية والتعذية الصحية وأثره على جهاز المناعة.

وزن الطفل
وزن الطفل

معرفة الوزن الطبيعي للطفل

المرأة الحامل لابـد أن تتابع حالة حملها وصحـة جنينها ووزنه بشكل منتظم عند الطبيب المختص، ويقوم الطبيب بقياس وزن الجنين من حين لآخـر باستخدام أساليب مختلفة وتقنيات متفاوتة الدقـة .

كالسونار أو الإيكو، وإن تم تقدير وزن الطفل بأنه أقل من الوزن الطبيعي في نفس المرحلة من الحمل، فهذا يمكن أن يثير قلق الطبيب وقلق الأم على صحة جنينها ومستوى نموه.

حيث تزداد نسبة ولادة طفل صغير الحجم بالمقارنة مع غيره من الأطفال في العمر نفسه، لذلك يتوجب على الأم معرفة السبب وراء ذلك، وكذلك الطرق التي تمكنها من مساعدة جنينها لكي ينمو بشكل طبيعي في رحمها.

وزن طفلك عند الولادة منخفضاً إذا كان وزنه أقل من 2.5 كغم عند الولادة، لكن كيف تعرفين قبل الولادة أنك تحملين في أحشائك طفلاً ذي وزن منخفض.

وما أسباب ذلك، هل يمكن الوقاية من انخفاض وزن الجنين وولادة طفل سليم، نقدم لك في هذا المقال الأسباب والأعراض التي قد تشعرين بها أثناء فترة الحمل وطرق الوقاية من ذلك لنجيبك عن كافة التساؤلات التي تدور في ذهنك حول هذه المسألة .

انخفاض وزن الجنين

ستتمكن من معرفة اعراض واسباب انخفاض وزن الجنين، وكذلك عوامل هذا الخطر ونتائجه وسبل تجنبه فيما يلي بالتفصيل.

اعراض انخفاض وزن الجنين

من أعراض وزن الجنين المنخفض أثناء الحمل، ما يلي:

  1. جفاف البشرة عند الحامل.
  2. صغر حجم بطن الحامل.
  3. انخفاض وزن الحامل عن المعدل المتوقع خلال أشهر الحمل.

وقد لا تنتبهين إلى هذه الأعراض خلال الحمل، أو تعتقدين أنها من علامات الحمل الطبيعية، لذا ننصحك دائماً بمتابعة حملك عند طبيب مختص.

وإجراء الفحوصات الدورية للوقوف على حالتك الصحية وحالة جنينك ومستوى نموه في رحمك .

آثـار انخفاض وزن الجنين عن المعدل الطبيعى

إنخفاض وزن الجنين عن المعدل الوطبيعي قد يؤدي إلى إلى أثار وخيمـة من أهمها على وجه الإطلاق الولادة المبكرة، وما يستتبع ذلك لإدخـال الجنين بحضانة حتى يكتمل نموه بشكل اصطناعـي.

ذلك بخلاف ما قد يصيب الجنين ببعذ الأمراض المزمنـة بعد الولادة، ويمكنك تفادي ذلك الآثـار بآتباع الأم حمية غذائية ومعدلات ثابتة مع المتابعـة الدورية مع طبيبها الخاص يوم بعد يوم وخصوصاً في الأشهر الأولـى لتعلم ومعرفة ما تحتاجه هـي وجنينها في مراحل التكوين ومراحل نمو الجنين.

اسباب انخفاض وزن الجنين
اسباب انخفاض وزن الجنين

اسباب انخفاض وزن الجنين

ان تاريخك المرضي وتاريخ عائلتك يشكل أهمية بالغة لمتابعة حالتك وحالة الحمل ومستوى نمو الجنين بداخل أحشائك، لكن بغض النظر، فإن هناك أسباب رئيسية لانخفاض وزن الجنين عن معدلاته الطبيعي، وتشمل:

  • وجود خلل في نمو، يرجع لطبيعة جسد الأم الحامل أو طبيعة خلايا الجنين (عيب خلقي).
  • الإصابة بعدوى أثناء الحمل سواء كانت العدوى فيروسية أو بكتيرية دون علاجها، مثل عدوى المسالك البولية أو في الرحم.
  • وجود خلل في تدفق المواد الغذائية والأكسجين من المشيمة لطفلك.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن لدى الحامل، أو إصابتها بمتلازمة هوجز أو مرض الذئبة.
  • نقص في وزن الحامل أو إصابتها بفقر الدم.
  • ضيق مساحة النمو داخل الرحم خلال الحمل بتوأم.
  • النظام الغذائي غير الصحي الذي تتبعه الحامل قد يسبب انخفاض وزن الجنين. 
  • أصابة الأم الحامل بأحد الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، أو الرئة، أو أمراض الكلى، أو مرض السكري
  • الأعباء المنزلية المجهدة أو الضغوطات العاطفية والنفسية التي قد تؤدي إلى انخفاض وزن الجنين.
  • وقد يتسبب التدخين في انخفاض وزن الجنين ، سواء تعرض الأم الحامل إلى تدخين سلبي أو إيجابي فقد يكون التدخين السلبي أخـر وأكبر بخلاف ما يعتقد عوام الناس.
  • ارتفاع استهلاك الكافيين أكثر من 300 ملي جرام في اليوم في الثلث الأخير من الحمل.

عوامل خطر انخفاض وزن الجنين

قد يستلزم على كل مرأة حامل أن تكون حريصة في مراحل حملها الأولى ويتوجب عليها الحصول على متابعة دورية لطبيبها الخاص للوقوف على المستجدات وحالة نمو جنينها لتجنب خطر إنخافض وزنه عن المعدل الطبيعـي.

فإذا شعرت بشئ غير طبيعي أو كانت تمـر بأحد الأسباب السابق ذكرهـا أو كانت تعاني من أحد الحالات الآتيــة :

  • انجبت مولوداً ميتاً في السابق.
  • لديك متلازمة الفوسفولبيد (متلازمة هوجز).
  • أو كانت مصابة بمرض في الأوعية الدموية قبل الحمل.
  • أو كان لديها مرض في الكلى.
  • تعانـي من ضغط الدم المرتفع.
  • تدخنين أكثر من 11 سيجارة في اليوم.
  • تعاني من نزيف حاد غير مبرر بعد تجاوزك 24 أسبوعاً من الحمل.
  • سبق وأن تسمم حملاً لكي في السابق .
  • تشعرين بمضاعفات ولادة طفل منخفض الوزن وفقاً لما سبق وأن ذكرنـا .

يعتمد وجود مضاعفات على سبب انخفاض وزن الجنين، فإذا كان وزنه منخفض لكنه يتمتع بصحة جيد، فلن يكون عرضة لأي مضاعفات.

يؤدي انخفاض وزن الجنين إلى

  • الولادة المبكرة.
  • زيادة احتمالية تعرضه للإصابة بمرض خطير بعد الولادة.
  • ولادة طفل بوزن منخفض.
  • تعسر الولادة الطبيعيّة، والتعامل معها بشكل صعب.
  • إمكانية انخفاض مستوى الأكسجين الواصل للطفل.
  • اضطرابات في مستويات السكـر بالدم وانخفاضها.
  • خلل في صحـة الجهاز المناعي لدى الطفل.
  • إمكانيـة استنشاق البراز أثناء تواجد الجنين في الرحم، مما يؤدي إلى إصابته ببعض المشاكل التنفسية.
  • عدم قدرة الجسم على الحفاظ على درجة حرارته.
  • تأخـر النمو داخل الرحم، أو ولادة طفل ميت، أو إصابة الطفل باضطرابات النمو على المدى البعيد، وتعد هذه الحالة من أكثر الحالات خطورة . الأمـر الذي يشكل ضغطاً على نفسية المرأة الحامـل ، لكن عليكي أن تهدئي فهناك سبل للوقاية والخروج من هذه المشكلـة ، لكن حافظـي على سلامتك النفسية والصحية فالإضطراب النفسي اخطر بكثير من الخلل العضوي فعليك أن تملكين زمام أمرك وإتخذي سبل الوقاية الآتيــــــــة :
انخفاض وزن الجنين
انخفاض وزن الجنين

سبل الوقاية من انخفاض وزن الجنين

هناك خطوات إيجابية يمكنك اتخاذها لمساعدة طفلك في الحصول على وزن صحي أثناء الولادة، تشمل:

  • إذا كنت تعاني من حالة مرضية مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم، فعليك الحصول على الرعاية الطبية المكثفة.
  • التوقف عن شرب الكحول والتدخين وتناول الكافيين.
  • ابتعدي عن تناول الأدوية دون وصفة طبية.
  • يمكن أن يساعد الاستلقاء على جانبك في الليل والنوم أثناء النهار على حماية طفلك أيضاً من انخفاض الوزن.
  • اتبعي نظام غذائي صحي ومتوازن،  ويمكنك الاستفادة من النصائح التالية:
  • تناولي الكثير من الخضراوات والفواكه والعصائر الطبيعية الطازجة غير المحلاة.
  • ابتعدي عن السكـر بقدر المستطاع فالسكـر يساعد على الالتهابات ويزيد من حدوثها . إذ يعـد السكـر سبباً رئيسياً لتدهور الحالة الصحية لجسم الإنسان خاصة غذ كان يعاني من الإلتهاب لذا أطلق عليه هو والملح السم الأبيض.
  • اشربي ما لا يقل عن 8 أكواب يومياً من الماء.
  • أكثري من شرب الحليب خالي الدسم، واحصلي على مشتقاته من منتجات الألبان.
  • تناولي الأطعمة الكربوهيدراتية مثل القمح والشعير والشوفان، والبروتينات مثل الدجاج والسمك.
  • تناولي أكلات تزيد وزن الجنين داخل الرحم

غذاء الحامل والجنين

من الاطعمة المفيدة للمرأة الحامل وتزيد من وزن الجنين ما يلي:

  • الفواكه الغنية بالألياف كالموز والتفاح بالإضافة إلى الخضروات ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة، فهي ضروريـة لنمو الجنين بشكل ووزن طبيعي وآمـن.

أهتمي بذلك خاصة في الشهور الأولى لحملك، وحتى آخـره حتى ينعم طفلك بالنمو بشكل صحي وسليم.

  • كذلك الأطعمة الغنية بالبروتين كاللحوم الحمراء والبيض.
  • وإدخال الزيوت (مثلاً زيت الزيتون) كمكون أساسي لإعدادها وطبخها، كقلي اللحم بكمية قليلة من زيت الزيتون.

فذلك يساعد على الاستفادة من المكونين بنفس الوقت، بحيث يزداد وزن الجنين بوقت قصير.

  • ولا تنسي الأطعمة التي تحتوي على الدهون الصحية والمفيدة للجسد مثل البذور والمكسرات،
  • والأسماك التي تحتوي على هـذه الدهون كالسلمون ، وينصح بتناول المكسرات على سبيل المثال كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية .
  • وكذلك احرصي على تناول العصائر الطبيعية والمعدة في المنزل من الفواكهة لضمان سلامتها صحياً وعدم وجود ألوان أو مواد حافظة صناعية.

فهيَ غنية بالسعرات الحراريـة المفيدة للجنين، كما أنها تحتوي على المحليات الطبيعية مما يجعلها الخيار الأمثل للأم بعيداً عن السموم البيضاء كما سبق وان ذكرنـا.

ملاحظة : في حال عدم الاستفادة من الأكلات السابقة قد يقوم الطبيب المعالج بإعطاء المرأة بعض الأدوية التي من شأنها زيادة وزن الجنين حتى تتمتع بصحة جيدة عندما يولد المولود، ويمكنك أيضا معرفة المزيد حول أفضل نظام غذائي للحامل.

زيادة وزن الجنين
زيادة وزن الجنين

هل زيادة وزن الجنين تشكل خطر على صحته؟

زيادة وزن طفلك عن المعدل الطبيعي يشكل خطراً على صحته وصحة أعضائه الجسدية، إذ يولد نحو 9% من الأطفال في جميع أنحاء العالم بوزن أكثر من 4000 جرام.

ومع ذلك فإن المخاطر المرتبطة بعملقة الجنين تزيد بشكل كبير عندما يكون وزنه أكثر من 4500 جرام.

إذ تشكل زيادة الوزن هنا حالة غير طبيعية معرضة حياته وأجهزته الحيوية للخطـر مما يؤدي إلى مخاطر صحية على الأم والجنين نفسه، سواء في أثناء الحمل أو بعد الولادة.

ففي الثلث الأخير من الحمل، يحدث تطور كبير في نمو جنينك ويشهد تغيرات عديدة استعداداً للولادة، أهمها زيادة وزنه.

ففي المتوسط، يتراوح وزن الأجنة بين 2.500 جرام و4000 جرام، لكن هناك بعض الحالات التي يزيد فيها الوزن على المعدل الطبيعي.

مما يسبب القلق لدى الأم الحامل، وتسمى هذه الحالة “عملقة الجنين”، فهل زيادة وزن الجنين خطر على صحته أو صحة الأم؟ وكيف يؤثر ذلك في عملية الولادة؟ فدعنا ننجيب على تلك التساؤلات.

مخاطر زيادة وزن الجنين على الام

قد تشمل المضاعفات المحتملة التي تصيب الأم بسبب العملقة الجنينية ما يلي:

  • مشاكل في أثناء الولادة: مثل صعوبة خروج الجنين من فتحة المهبل، مما يزيد من فرص إصابات الولادة، أو الاحتياج إلى استخدام ملقط أو جهاز تفريغ (ولادة مهبلية جراحية)، وقد يلزم إجراء ولادة قيصرية في بعض بل الكثير من الأحيان.
  • تهتكات الجهاز التناسلي خلال الولادة: يمكن أن تؤدي العملقة الجنينية إلى تهتكات في قناة الولادة مثل تمزيق الأنسجة المهبلية والعضلات بين المهبل وفتحة الشرج والتي تسمى بالعجان.
  • النزيف بعد الولادة: ترفع العملقة الجنينية من خطر عدم انقباض عضلات الرحم بشكل مناسب بعد الولادة، ويطلق على ذلك وهن الرحم. وقد يؤدي هذا إلى حدوث نزيف خطير بعد الولادة.
  • تمزق الرحم: حال إجراء ولادة قيصرية أو جراحة رحمية سابقة ، تزيد العملقة الجنينية من خطر تمزق الرحم ، وهي مضاعفة نادرة الحدوث إلا أنها خطيرة يتمزق فيها الرحم على طول خط جرح الولادة القيصرية أو الجراحة الرحمية السابقة، ويكون هناك حاجة لإجراء ولادة قيصرية طارئة لمنع حدوث مضاعفات تهدد حياة الأم بالخطـر .

  تشمل كذلك مخاطر العملقة الجنينية على المولود ما يلي:

  • انخفاض مستوى سكر الدم: غالبًا ما يولد الطفل المصاب بالعملقة الجنينية بمستوى سكر منخفض عن الطبيعي.
  • السمنة في مرحلة الطفولة: تشير الأبحاث إلى زيادة خطر السمنة في مرحلة الطفولة حال زيادة الوزن عند الولادة.
  • متلازمة الأيض: حال تشخيص الجنين بالعملقة الجنينية، قد يواجه خطر الإصابة بمتلازمة الأيض في فترة الطفولة.

وهي مجموعة من الحالات المرضية تشمل زيادة ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم والدهون الزائدة في الجسم حول منطقة الخصر وتغير مستويات الكوليسترول بشكل غير طبيعي.

وتحدث كل هذه الأعراض معاً لتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري.

وهناك حاجة لإجراء مزيد من البحث لتحديد ما إذا كانت هذه الآثار قد تزيد من خطر إصابة البالغين بالسكري والسمنة ومرض القلب أم لا.

زيادة وزن الجنين

يمكن أن تتسبب زيادة وزن الجنين في هذه المشكلات خلال الولادة:

  • انحشار كتف المولود في قناة الولادة. كسر عظمة الترقوة أو عظمة أخرى للمولود.
  • استغراق الولادة وقتاً أطول من المعتاد.
  •  اللجوء إلى استخدام ملقط أو جهاز الشفط لإتمام الولادة. عدم حصول الجنين على كمية كافية من الأكسجين.
اسباب زيادة وزن الجنين
اسباب زيادة وزن الجنين

اسباب زيادة وزن الجنين في رحم الأم

 تختلف الأسباب التي قد تؤدي إلى زيادة وزن الجنين في رحم المرأة الحامل ، فقد تكون أسباباً عضويـة تتعلق بصحة الأم الحامل أو أسباباً غير عضوية، وهي كالتالي:

الاسباب العضوية لزيادة وزن الجنين

 مرض السكري الذي يكون مرافقاً للأم في حياتها، مرض سكري الحمل الذي قد يصيب المرأة أثناء الحمل فقط.

الأسباب غير العضوية لزيادة وزن الجنين

الوراثة في العائلة؛ فقد تكون الأم أو الأب يتمتعان ببنية جسدية كبيرة من حيث الطول أو العرض، مما ينقل هذه الصفات الوراثية للجنين.

زيادة وزن الأم أثناء الحمل بشكل كبير وتناول الطعام بشكل مفرط وخاصة الأطعمة الدسمة التي تحتوي على الكثير من السعرات الحراريـة.

وكذلك زيادة مدة الحمل عن تسعة أشهر؛ فالجنين مع زيادة بقائه في الرحم يكتسب مزيداً من الوزن.

الوقاية من زيادة وزن الجنين

يوصي الأطباء ونحن بدورنا نوصي كذلك بضرورة تناول السيدة الحامل الغذاء الصحي المناسب لصحتها وصحة جنينها.

ولا يعمل الطبيب على زيادة وزن الجنين بأصناف معينة دون داع، لذا على المرأة الحامل الاهتمام بالتالي:

  • تناول الكثير جدًا من الخضراوات والفواكه والعصائر الطبيعية غير المحلاة بالسكتر الصناعي .
  • كثرة شرب الماء  بمعدل 1.5 لتر بقدر المستطاع
  • تناول الكثير من الحليب خالي الدسم واللبن الرائب ومنتجات الألبان كالزبادي ، مع تناول معتدل للأجبان خاصة عالية الدهون
  • أن تحرص على تناول الكربوهيدرات المركبة في صورة الحبوب الكاملة مثل القمح والشعير والشوفان
  • ولا تنسى تناول البروتينات مثل اللحم مرة واحدة فقط في الأسبوع والدجاج والأرانب والأسماك بشرط أن تكون طازجة وغير معلبة، أي تبعدي كل البعد عن أي مواد حافظـة ، وكذلك تناول البروتينات الحيوانية مثل البقوليات بأنواعها المختلفة بشرط ألا تسبب لها مشكلات عسر هضم أو إمساك.
  • التقليل من السكريات والدهون إلى أقل حد ممكن.
حساب وزن الطفل
حساب وزن الطفل

طريقة حساب وزن الطفل (مؤشر كتلة الجسم)

تعد كتلة الجسم مؤشراً لمستوى الإصابة بالسمنة، حيث يستخدم الوزن والطول لمعرفة ما إذا كان الوزن صحياً أم لا.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا التقييم يرتبط غالباً بإجمالي كتلة الدهون بالجسم، إذ يعد أكثر من كونة مؤشراً بل معدل وأداة لقياس المستوى الكلي لكتلة الدهون في الجسم.

ويشير ارتفاعه في أغلب الأحيان إلى ارتفاع نسبة الدهون الإجمالية في الجسم.

ويجدر التنبيه إلى أنه يوصى باستخدام مؤشر كتلة الجسم للأطفال بجميع مراحل تطورهم حتى يصلوا إلى سن المراهقة أيضاً فمتابعة حالتهم الصحية أمر ضروري يجنبك الكثير والكثير من الأمراض المحتمل الإصابة بها.

وحيث يقاس للبالغين الكتلة وتقارن النتيجة مع المئين وهي قيمة لمتحول تضم تحتها نسبة معينة من القراءات والتي سنذكرها لاحقاً، أو التحويل المعياري.

ويكون حساب مؤشر كتلة الجسم بمعادلة متعارف عليها، يمكنك إذن حساب مؤشر كتلة جسمك من خلال عملية حسابية بسيطة.

وهي: قسمة وزن الجسم بالكيلوغرام على مربع طوله بالمتر، وتكون المعادلة كالآتي:

مؤشر كتلة الجسم يقاس: بالوزن كغم ÷ الطول م2.

أي أنه مثلاً: إذا كان وزن الجسم يساوي 70 كيلو جرام، وطوله يساوي 1.75 م2، فإن مؤشر كتلة جسمه يحسب كالآتي: مؤشر كتلة الجسم = 70 كغ ÷ (1.75 م)² = 22.9 كغ/م².

وزن الطفل الطبيعي حسب العمر

يجب على الأم أن تدرك بأن وزن الطفل الطبيعي يتأثر بوزنه بعد الولادة وبحالة الأم خلال فترة الحمل، وتغذيته الطبيعية أي بالرضاعة الطبيعية.

أو إن كان يعاني – لاقدر الله – من مرض مزمن، وهنا سنتحدث عن وزن الطفل الطبيعي الذي ولد بوزن الولادة الطبيعي كما يلي:

عمر الطفلوزن الطفل
عند الولادة2.5 :4.5 كيلوجرام
شهر واحد3200 :4200 جرام
شهرين4500 :6000 جرام
ثلاثة أشهر5000 :8000 جرام
اربعة اشهر6000 :9000 جرام
خمسة اشهر6200 :9200 جرام
ستة اشهر6500 :10000 جرام
سبعة اشهر7000 :10200 جرام
ثمانية اشهر6200 :10700 جرام
تسعة اشهر7200 :11000 جرام

اسباب انخفاض وزن الطفل

 نقص الوزن عند الأطفال من المشاكل التي تشتكي منها الكثير من الأمهات الأمـر حقاً مرهقاً إذ لا تعلم الأم ما هي الأسباب أو كيفية علاج نقص الوزن.

وقالوا أخصائيون طب الأطفال إن أسباب نقص الوزن عند الأطفال هي:

  • قلة الغذاء المتناول من قبل اﻷم خلال فترة الحمل، لذلك فهو يؤثر في حجم ووزن ومراحل نمو الطفل الرضيع.
  • ضعف تغذية الطفل في المراحل العمرية اﻷولى منذ ولاته وذلك بنقص حصوله على كميات كافية من حليب الرضاعة ثم ضعف تغذيته بعد مرحلة الفطام.
  • إصابة الطفل بأحد الأمراض التي تفقده وزنه، كاﻷمراض المعدية التي سرعان مايتم علاجها واستعادة الطفل لوزنه الطبيعي فيما بعد، أو اﻷمراض الخطيرة التي تهدد حياته، ويجب التدخل الطبي الفوري بشأنها، كالداء الزلاقي وحساسية الطفل من الحليب وأمراض القلب والعيوب الخلقية المختلفة ومشاكل الأمعاء المختلفة.
  • الحالة النفسية السيئة للطفل في ظل وجود مشاكل بين الوالدين أوفي حال ولادة مولود آخر في البيت؛ مما يثير غيرته خاصة وجود معاملة تفضيل بينهما.

طرق علاج انخفاض وزن الطفل

  • زيادة عدد رضعات الطفل اليومية بعد الولادة.
  • علاج اﻷمراض المسببة لمشكلة ضغف الوزن لديه.
  • اللجوء إلى طبيب اﻷطفال لوصف بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية وفواتح الشهية.
  • الحرص على تقديم الطعام للطفل قبل السوائل، للحيلولة دون شعوره بالامتلاء.
  • التنويع الغذائي واختيار الأغذية المفيدة والتي تحتوي على سعرات جيدة لضمان نموه الجسدي السليم.
  • زيادة عدد الوجبات اﻷطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام واحد، بحيث تصل إلى وجبه كل ساعتين.
  • الطفل الرضيع يجب إرضاعه كل 3 ساعات لمدة 15 دقيقة من كل ثدي وإن شعرت اﻷم بأنه لم يكتف تستطيع أن تضع الحليب في الرضاعة وتقدمها له.
  • يمكن زيادة مسحوق الأرز أو القمح بجانب حليب الأم للطفل الرضيع عندما يتم 6 شهور.
  • الابتعاد تماماً عن إجبار الطفل على تناول الطعام بطريقة سيئة لتجنب جعل هذه التجربة تجربة مؤلمة لديه.
  • الحفاظ على استقرار حالته النفسية.
  • تقديم الطعام في أطباق ملونة لتجذب انتباه الطفل.
  • تجنب معاقبة الطفل لعدم تناوله الطعام.
  • تشجيع الطفل علي تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية كالفاكهة والزبادي.
Komentarze
جار التحميل...