كيفية التعامل مع الطفل الرضيع

فى الأيام الأولى بعد الولادة تكون احتياجات الطفل الرضيع للرضاعة أكبر مايمكن وتكون مستمرة بشكل متواصل،
ولكن بعد فترة تبدأ الرضاعة في الانتظام تدريجياً حيث يبدأ الثدي في إنتاج اللبن بشكل منتظم فتنتظم معه مواعيد الرضاعة.

ويستطيع الطفل الرضيع أن يحدد الكمية التى يرضعها عن طريق بعض الإشارات التى تدل على أنه مازال يحتاج لكمية أكبر، وقد يبدو ذلك في لعق أصابعه او توجيه رأسه ناحية ثدي الأم مع فتح فمه أو البكاء.

نظافة الطفل الرضيع

لابد من العناية بنظافة الطفل الرضيع بحرص زائد خاصة فى الأيام الأولى بعد الولادة لضمان سلامته وعدم تعرضه لنزلات البرد.

فيمكن أن نكتفى بغسل وجه الطفل ورقبته ويديه مع تنظيف منطقة الحفاض، وعند لزوم الاستحمام لابد من تدفئة المكان الذى يتم فيه الاستحمام.

ويفضل أن يكون غرفة الطفل مع توفير وعاء استحمام خاص بالطفل وبه ماء دافئ وتوفير منشفة قطنية ناعمة وحفاضة جديدة تناسب مقاس الطفل وتجهيز الملابس النظيفة التى سيرتديها.

نظافة الطفل الرضيع
نظافة الطفل الرضيع

احرصي على تجهيز كافة الاحتياجات قبل بدء تحميم الطفل حتى لا تضطرى إلى تركه لجلب أحد الأشياء مما يعرضه للبرد، ولا تنسى توفير دهان للوقاية من التهابات الحفاض تضعينه بعد التنشيف جيداً فى منطقة الحفاض.

تحميم الطفل حتى لا تضطرى إلى تركه لجلب أحد الأشياء مما يعرضه للبرد، ولا تنسى توفير دهان للوقاية من التهابات الحفاض تضعينه بعد التنشيف جيداً فى منطقة الحفاض.

النوم المتقطع عند الرضيع

فى المرحلة الأولى بعد الولادة تعانى الأم من النوم المتقطع عند طفلها الرضيع، حيث يمكن أن يستيقظ كل ثلاث ساعات، وذلك لأن الطفل ينمو بشكل أسرع فى الأشهر الأولى فيحتاج إلى التغذية الجيدة.

ونظراً لصغر حجم معدته فإنه لا يستطيع أخذ كميات كبيرة من الغذاء فى المرة الواحدة فيتغذى على مراحل متقطعة، ولكن بمرور الأشهر ونمو الطفل يتحسن نومه تدريجياً ويبدأ فى الحصول على كميات أكبر من الطعام تجعله ينام لفترة أطول، إلى أن يصبح نومه متواصل ليلاً.

Komentarze
جار التحميل...