علاج التهاب الحلق عند الاطفال وأبرز اعراضه واسبابه

ربما تبحثين عن علاج التهاب الحلق عند الاطفال كي تجعلي طفلك يستطيع العيش بشكل مريح وآمن، دون الخوف من هذه الأمراض المزعجة، لذا تابعي هذا المقال عن علاج التهاب الحلق عند الاطفال وأهم أسبابه وأعراضه.

التهاب الحلق عند الأطفال من الأمراض المزعجة التي يواجهها الطفل الرضيع فهذا المرض يصاب به الكبار والصغار ولكن الطفل الرضيع لا يستطيع وصف ما يشعر به مثلما يصف الكبار شعورهم عند إصابتهم بهذا المرض، ولكن يظهر على الطفل بعض الأعراض التي تلاحظها الأم على الفور وبالتالي تستطيع معرفة هذه الأعراض ووصف حالة الطفل.

ثم تبدأ على الفور في علاج الاحتقان بطرق عديدة سوف نذكرها خلال السطور القادمة، لذا يفضل على جميع الأمهات متابعة هذا المقال لمعرفة أسباب إصابة طفلها بالاحتقان وأعراضه وكيفية علاج التهاب الحلق عند الاطفال بالطرق الصحيحة.

اسباب التهاب الحلق عند الأطفال

هناك الكثير من الأسباب المؤدية لالتهاب الحلق عند الأطفال الرضع وخاصة أن الطفل حديثي الولادة يعاني من نقص المناعة، وبالتالي عند تعرضه لأي فيروسات قد تصيبه بالتهاب الحلق، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • قد يصاب الطفل بأي نوع من أنواع الفيروسات التي تصاحبها احتقان الحلق والتهابه وإصابة الطفل بارتفاع درجة حرارة جسمه، وفي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب على الفور.
  • إصابة الطفل الرضيع بنزلات برد شديدة ويصاحبها كحة ورشح وفي حالة تجاهل هذه الأمراض يصاب الطفل بالتهاب الحلق.
  • في بداية المرحلة العمرية للطفل يبدأ في التسنين وقد يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة وقد يؤدي في بعض الحالات حدوث التهاب الحلق عند الأطفال وخاصة الأطفال الذين يعانون من ضعف مناعتهم.
  • إصابة الطفل بفطريات الفم وهو مرض شائع لدى الأطفال الصغار ولكن إذا لم يتم علاج هذا المرض في وقت مبكر يؤدي لإصابة الطفل بالتهابات حادة في الحلق.
  • هناك أنواع من البكتيريا التي من الممكن أن يصاب بها الطفل في المرحلة العمرية الأولى وهذه البكتيريا قد تكون ناتجة عن لمس أشياء ملوثة أثناء الزحف أو المشي، هذه البكتيريا من الممكن أن تؤدي لحدوث التهاب الحلق عند الأطفال لذا لابد من الاهتمام بنظافة الطفل.
  • قد يصاب الطفل بحساسية الأنف أو التهاب رئوي هذه الأمراض قد تصاحب التهابات حادة في الحلق لذا لابد الحذر من الأتربة والغبار والأدخنة التي تسبب تهيج لحساسية الأنف أو الصدر.

ملحوظة هامة: الطفل الرضيع أكثر الفئات عرضه للفيروسات والبكتيريا لذا يجب الاهتمام به وعلاج أي مرض يصاب به حتى نتجنب الأضرار الوخيمة لهذه الأمراض، كما أن هناك الكثير من الأمراض الأخرى والفيروسات التي لم نذكرها قد تسبب التهابات في الحلق بشكل مزمن.

ونظرًا لذلك لابد من استشارة الطبيب على الفور إذا أصيب الطفل بأي من الفيروسات والأمراض التي ذكرناها، وينبغي علاج التهاب الحلق عند الاطفال فور ظهوره دون تأخير.

اعراض التهاب الحلق عند الاطفال الرضع

بعد ما ذكرنا الأسباب التي من الممكن أن تؤدي لحدوث التهاب الحلق عند الأطفال الرضع، سوف نذكر بعض الأعراض التي تدل على إصابة الطفل بالتهابات الحلق ويجب على الأم علاجها على الفور، ومن هذه الأعراض:

  • قد تلاحظ الأم ارتفاع في درجة حرارة جسم الطفل بدون سبب واضح أو ارتفاع درجة الحرارة عن الحد المعتاد إذا مرض بأي من الأمراض السابق ذكرها.
  • ملاحظة الأم أن طفلها الرضيع يعاني من الرشح المتكرر وعدم الاستجابة لأي علاج للرشح ويكون هذا الرشح مصاحب لتصلب في منطقة الحلق والرقبة.
  • قد يظهر على الطفل الرضيع المصاب بالتهاب في الحلق تورم في الفم أو وجود فطريات به.
  • من أهم أعراض التهاب الحلق عند الأطفال حدوث سيلان اللعاب على غير المعتاد وهذا الأمر يتطلب منك الذهاب للطبيب للاطمئنان على طفلك.
  • عدم رغبة الطفل في تناول الأطعمة وحدوث اضطرابات في النوم رغم شعور الطفل بالجوع وحاجته إلى النوم.
  • ملاحظة أن بشرة الطفل الرضيع بها جفاف ملحوظ وقد يكون هذا الجفاف على هيئة قشور بيضاء تظهر على بشرة الطفل، وفي هذه الحالة لابد أن يشرب الطفل سوائل كثيرة لتعويض ما فقده جسمه.
  • قد تلاحظ الأم أن طفلها لا يستطيع التنفس بسهولة وكثرة بكائه على غير المعتاد بدون سبب واضح بالنسبة لها وفي هذه الحالة يجب أن تذهب الأم للطبيب على الفور لفحص طفلها والتأكد من سلامته.
  • ملاحظة احمرار في حلق الطفل نتيجة لالتهاب حاد في الحلق.
  • البكاء المستمر وخاصة عند تناول طعامه إذا كان تجاوز الـ6 أشهر أو عند إرضاعه لأن الطفل لا يستطيع البلع بسهولة بسبب الألم الموجودة في حلقه.

متي يتم استشارة الطبيب لـ علاج التهاب الحلق عند الاطفال

هناك بعض الأعراض التي ذكرنها سابقًا لابد من استشارة الطبيب فيها وتناول العلاج المناسب لها ومنها:

  • ظهور جفاف في بشرة الطفل لفترة طويلة مع تناول الطفل للسوائل الكثيرة.
  • فقدان الشهية رغم شعور الطفل بالجوع.
  • ملاحظة تصلب الرقبة واحمرار الحلق بصورة ملحوظة.
  • وجود فطريات أو تقرحاتبدأت في الظهور في فم الطفل الرضيع.
  • حدوث سيلان للعاب الطفل بشكل مبالغ فيه.
  • إذا وجدت الأم أن طفلها يعاني من التهاب الحلق لمدة أسبوع أو أكثر رغم تناوله بعض العلاجات المنزلية.
  • صعوبة التنفس لدى الطفل على الرغم من عدم وجود سبب واضح لذلك.

هذه الأعراض يتوجب على الأمهات الذهاب للطبيب على الفور لوصف علاج التهاب الحلق عند الاطفال من قبل الطبيب، والمناسب لحالة الطفل.

كيفية علاج التهاب الحلق عند الاطفال

هناك علاجات منزلية يمكن للأم البدأ بها في علاج التهاب الحلق عند الاطفال، للحد من زيادة الالتهاب لديه، ولكن يجب على الأمهات الذهاب للطبيب إذا وجدت أن هذه العلاجات لم تجدي نفعًا، إليكم العلاجات المنزلية الطبيعية في علاج التهابات الحلق:

  • إعطاء الأطفال الكثير من المشروبات الدافئة وإذا كان الطفل قد تجاوز العام يمكنك تحلية السوائل بالعسل ففيه شفاء للناس.
  • يتم غليان شاي البابونج ويعرض الطفل لبخار الشاي حتى يتم استنشاقه فهو علاج فعال في نزلات البرد الشديدة التي تصاحبها التهابات في الحلق وفي الجيوب الأنفية.
  • استخدام زيت النعناع كمهدئ قوي لالتهابات الحلق من خلال دهن الزيت على الرقبة وبعد فترة قصيرة سوف تلاحظ أن الطفل بدأ في التنفس بطريقة طبيعية.
  • الحلبة الدافئة من المشروبات الهامة في علاج التهابات الحلق وقتل الفطريات والبكتيريا.

أدوية علاج التهاب الحلق عند الأطفال

لابد من استشارة الطبيب أولًا قبل تناول أي من هذه الأدوية لأن الجرعة تحديد على حسب وزن الطفل وعلى حسب عمره، ومن هذه الأدوية ما يلي:

  • حقن البنسلين وهذه الحقن تأخذ عن طريق العضل.
  • دواء الأموكسيسيللين ويأخذ هذا الدواء عن طريق الفم.
  • دواء سيفاليكسين.

وغيرها من الأدوية الأخرى التي سوق تحدد من قبل الطبيب المعالج ولكن يجب معرفة أن علاج التهاب الحلق عند الاطفال قد يمتد لـ10 أيام.

مضاعفات التهاب الحلق عند الأطفال

في حالة عدم الاهتمام بـ علاج التهاب الحلق عند الاطفال قد تسبب مضاعفات كثيرة ومنها:

  • حدوث التهابات في الأذن الوسطى.
  • التهابات حادة في لسان المزمار.
  • إصابة الطفل بالحمى الروماتيزمية.

هذا كل شئ عن علاج التهاب الحلق عند الاطفال وأهم أسبابه وأعراضه، وإذا أعجبك المقال عن علاج التهاب الحلق عند الاطفال شاركنا برأيك.

Komentarze
جار التحميل...