دليل شامل لتطعيمات الاطفال الاساسية + اسئلة واجوبة حول اللقاحات

تطعيمات الاطفال الاساسية لها أهمية بالغة في الحفاظ على صحة الطفل، لأنها تعمل على حماية الطفل من عدة أمراض خطيرة، فلا ينبغي إهمالها ويجب الحرص على إعطائها للطفل في مواعيدها المحددة، وفي جمهورية مصر العربية يحصل الطفل على عدة تطعيمات أو لقاحات أساسية منذ ولادته وحتى يبلغ عمر 18 شهرا.

محتويات المقال إخفاء

ما هي تطعيمات الاطفال؟ وما أهميتها؟

التطعيمات أو اللقاحات بشكل عام تعمل على تحسين جهاز المناعة ضد الهجمات المستقبلية لمرض معين، وهناك لقاحات ضد مسببات الأمراض الفيروسية والبكتيرية، أو ضد العوامل المسببة للمرض.

عندما يدخل العامل المسبب للمرض إلى الجسم، يقوم الجهاز المناعي بتكوين أجسام مضادة لمكافحته، اعتمادا على قوة الاستجابة المناعية، ومدى فعالية الأجسام المضادة في محاربة العامل المسبب للمرض، ففي هذه الحالة قد يمرض الجسم أو لا يمرض.

ومع ذلك فإذا مرض الجسم، فستبقى بعض الأجسام المضادة التي أنتجها لمحاربة هذا المرض مسبقا، وبالتالي فإنها ستكون بمثابة الخط الدفاعي إذا تعرض الجسم لنفس المرض مستقبلا، حيث تقوم الأجسام المضادة تلك بالتعرف عليه ومقاومته.

تقوم اللقاحات بنفس هذه الوظيفة لجهاز المناعة، فهي مصنوعة من العوامل المسببة للمرض ولكنها تكون ميتة أو ضعيفة، ومع ذلك فهي كافية لتحفيز جهاز المناعة على إنتاج أجسام مضادة لهذا المرض.

ونتيجة لذلك يحصل الجسم على مناعة مستقبلية تجاهه، فإذا تعرض الجسم لنفس العامل المسبب للمرض مجددا، سوف يكون قادرا على التعرف عليه ومحاربته.


تطعيمات الاطفال الاساسية في مصر

وضعت مصر برنامجا يتضمن تحصينات للأطفال لحمايتهم من عدة أمراض، تشمل الدرن وشلل الأطفال والسعال الديكي والحصبة والالتهاب الكبدي الوبائي ب، والنكاف والحصبة الألمانية والدفتريا والإنفلونزا البكتيرية، وبعض منها يؤخذ في صورة حقن أو نقط بالفم،

توفرها وزارة الصحة المصرية مجانا للمواطنين من خلال مكاتب الصحة المتوفرة في أنحاء الجمهورية، بالإضافة إلى بعض الحملات التي تمر على المواطنين في دور الحضانات والمنازل بإشراف من وزارة الصحة.


جدول تطعيمات الاطفال الاساسية

فيما يلي الجدول الذي يتضمن مواعيد تطعيمات الاطفال الاساسية في مصر، حسب سن الطفل والذي يكون موضحا في دفتر الرعاية الصحية للطفل، كما يلي:

1. التطعيم عند الولادة

  • تطعيم شلل الأطفال: الجرعة الصفرية، وهي عبارة عن نقطتين يحصل عليهما الطفل عن طريق الفم.
  • بي. سي. جي. (الدرن): الذي يتمثل في حقنة بالكتف الأيسر للطفل.

2. التطعيم في عمر شهرين

  • تطعيم شلل الأطفال: الجرعة الأولى، عبارة عن نقطتين عن طريق الفم على لسان الطفل.
  • التطعيم الثلاثي البكتيري: الجرعة الأولى، وهو تطعيم ضد الدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي، وهي عبارة عن حقنة تؤخذ بالعضل في منطقة الفخذ الأيسر للطفل.
  • تطعيم الالتهاب الكبدي (ب): الجرعة الأولى، وهو عبارة عن حقنة بالعضل تعطى للطفل في فخذه الأيمن.

3. التطعيم في عمر أربعة أشهر

  • تطعيم شلل الأطفال: الجرعة الثانية، وهي نقطتان بالفم على اللسان.
  • التطعيم الثلاثي البكتيري: الجرعة الثانية، وهي حقنة بالعضل في الفخذ الأيسر.
  • تطعيم الالتهاب الكبدي (ب): الجرعة الثانية، حقنة في فخذ الطفل الأيمن بالعضل.

4. التطعيم في عمر 6 أشهر

  • تطعيم شلل الأطفال: الجرعة الثالثة، نقطتان عن طريق الفم على لسان الطفل.
  • التطعيم الثلاثي البكتيري: الجرعة الثالثة، وهي حقنة بالعضل في الفخذ الأيسر.
  • تطعيم الالتهاب الكبدي (ب): الجرعة الثالثة، حقنة في فخذ الطفل الأيمن بمنطقة العضل.

5. التطعيم في عمر 9 أشهر

  • تطعيم شلل الأطفال: الجرعة الرابعة، نقطتين تؤخذ بالفم على اللسان.

6. التطعيم في عمر 12 شهر

  • تطعيم شلل الأطفال: الجرعة الخامسة، تعطى للطفل عن طريق الفم وتوضع على اللسان.
  • تطعيم  ثلاثي فيروسي MMR:  ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف، عبارة عن حقنة تحت الجلد تؤخذ في الذراع الأيمن للطفل.

7. التطعيم في عمر 18 شهر

  • تطعيم شلل الأطفال: جرعة منشطة، تعطى للطفل عن طريق الفم.
  • التطيعم الثلاثي البكتيري: جرعة منشطة، حقنة تحت الجلد في ذراع الطفل الأيمن.
  • التطعيم الثلاثي الفيروسي: جرعة منشطة، حقنة تحت الجلد في ذراع الطفل الأيمن.

جدول التطعيمات الإضافية للاطفال

بالإضافة إلى تطعيمات الأطفال الاساسية، هناك أيضا بعض التطعيمات الإضافية التي تعطى للطفل حسب رغبة الوالدين، في العيادات الخارجية وبعض المراكز الطبية، وهي تشمل ما يلي:

1. تطعيم عمر شهرين

الجرعة الأولى من تطعيم الانفلونزا البكتيرية Hib، وتطعيم المكورات الرئوية PCV، بالإضافة إلى تطعيم فيروس الروتا Rota.

2. تطعيم عمر 4 أشهر

الجرعة الثانية من تطعيم الانفلونزا البكتيرية Hib، وتطعيم المكورات الرئوية PCV، وتطعيم فيروس الروتا Rota.

3. تطعيم عمر 6 أشهر

الجرعة الثانية من تطعيم الانفلونزا البكتيرية Hib، وتطعيم المكورات الرئوية PCV.

4. تطعيم عمر 12 شهر

الجرعة الأولى من الجديري المائي (Chicken Box)، والالتهاب الكبدي أ (Hepatitis A).

5. تطعيم عمر 18 شهر

جرعات منشطة من تطعيم الانفلونزا البكتيرية Hib، وتطعيم المكورات الرئوية PCV.

6. تطعيم عمر سنتين

جرعة واحدة من الحمى الشوكية Meningococcal، بالإضافة إلى الجرعة الثانية للالتهاب الكبدي أ (Hepatitis A).

7. تطعيم عمر 4 – 6 سنوات

جرعة منشطة ضد الدرن BCG، والجرعة الثانية من الجديري المائي (Chicken Box)، وجرعة منشطة للحمى الشوكية Meningococcal.


تعليمات هامة قبل تطعيم الطفل

هناك بعض التعليمات الهامة التي يجب على الأم الانتباه لها قبل التطعيم، وهي كما يلي:

  • يجب تجنب إعطاء الطفل أي أدوية قبل التطعيم، وذلك حتى لا يحدث تعارض بين الدواء واللقاح، وكذلك لتجنب فساد التطعيم بحيث يستفيد منه الطفل، وفي حالة الضرورة لأخذ أي أدوية قبل التطعيم لا بد من استشارة الطبيب.

  • لا يجب تطعيم الطفل أثناء فترة مرضه سواء كان مصابا بالحمى أو الإسهال أو بنزلة برد خفيفة، فعندها يتم الانتظار إلى أن يشفى الطفل حتى يأخذ تطعيماته.

  • يجب الامتناع عن إعطاء الطفل أي سوائل بما في ذلك لبن الأم واللبن الصناعي، وذلك في الفترة التي تسبق التطعيم بحوالي ساعة على الأقل، حتى لا يتقيأ الطفل ومن ثم لا يتم الاستفادة من التطعيم.

  • لا ينبغي إعطاء الطفل الأقماع الخافضة للحرارة سواء قبل التطعيم أو بعده، وبشكل عام فإن أقماع الحرارة غير مسموح بها قبل أن يصبح الطفل بعمر السنة، ولا ينبغي إعطاء الطفل أيضا أي أدوية خافضة للحرارة عن طريق الفم قبل التطعيم، فهذه الأدوية لن تحميه من ارتفاع الحرارة.

  • يجب الاستعداد جيدا في اليوم السابق للتطعيم، وذلك بنوم الأم والطفل لفترة كافية، لأنه من المتوقع أن يكون الطفل متعبا بعد التطعيم، ولن يتمكن من النوم بسهولة بسبب الألم، كما يفضل أيضا أن يحصل الطفل على قسط من النوم قبل 2 – 4 ساعات من موعد التطعيم.

  • وكذلك يجب توفير الأدوية الخافضة للحرارة، من أجل استخدامها عند الحاجة إليها، بالإضافة إلى كريم للتدليك لتخفيف التورم.

  • لا بد من اختيار ملابس مريحة للطفل أثناء الذهاب للتطعيم، كما يجب أن تكون تلك الملابس سهلة الخلع عند موضع التطعيم (الفخذ أو الكتف).

تعليمات هامة بعد تطعيم الطفل

يوجد تعلميات هامة بعد التطعيم يجب على الأم أن تلتزم بها، والتي تشمل ما يلي:

  • بعد تطعيمات الاطفال الاساسية من المتوقع أن ترتفع حرارة الطفل، فلا بد أن تقوم الأم بمتابعة حرارة طفلها بين الحين والآخر، فإذا تخطت درجة حرارته 38 درجة مئوية، فعندها يجب إعطائه أحد الأدوية الخافضة للحرارة المناسبة لعمره، وتكرار الجرعة عند اللزوم، ولكن إذا وصلت الحرارة إلى 39 – 40 واستمرت لأكثر من يومين بعد التطعيم فلا بد من استشارة الطبيب، فقد يكون هناك سبب آخر لارتفاع الحرارة.

  • إذا كان التطعيم عبارة عن حقنة، فإن الطفل سوف يعاني من الألم وأحيانا التورم في موضع الحقن، فلا بد من عمل كمادات باردة أو فاترة في منطقة الألم، ولا يفضل استخدام لاصقات الجيل التي تباع في الصيدليات، حيث أنها قد تسبب التحسس للطفل لاحتوائها على مواد طيارة، وبالإضافة إلى ذلك فإنه غير مسموح باستخدامها قبل عمر السنة.

  • لا ينبغي المبالغة في تدليك منطقة الحقنة حتى لا يزداد الأمر سوءا، لأن عضلة الطفل تكون في أضعف حالاتها بسبب الحقنة.

  • يجب تقديم السوائل للطفل باستمرار وخصوصا الرضاعة الطبيعية، لأنها سوف تساعده على التحسن بسرعة، ويمكن إعطائه بعض الأعشاب الدافئة ولكن بعد استشارة الطبيب.

  • وقد تلاحظ الأم على طفلها فقدان الشهية، فعليها ألا تجبره على تناول الطعام، ويكفي فقط أن تستمر على السوائل والرضاعة، ويمكنها أن تحاول تقديم بعض الأطعمة المفضلة له فقد يقبل عليها.

  • قد تلاحظ الأم أيضا ظهور طفح جلدي خفيف على بشرة طفلها، فلا ينبغي عليها أن تصاب بالقلق، حيث أن هذا الطفح الجلدي سوف يستمر لعدة أيام ويختفي دون حاجة إلى علاج.

  • إذا كان الطفل يمشي أو ما زال في مرحلة الزحف ويستطيع الاستناد والوقوف على قدميه، فلا بد من تجنب ذلك قدر الإمكان، فسيكون الاستلقاء والنوم أفضل له للراحة وتجنب زيادة الألم.

اسئلة واجوبة حول تطعيمات الاطفال

هناك بعض الأسئلة عن تطعيمات الاطفال الاساسية والإضافية ومدى فعاليتها، وهل يمكن أن تتسبب في الإصابة بالمرض، وغير ذلك من الأسئلة فيما يلي:

لماذا لا تكون جميع التطعيمات فعالة بنسبة 100%؟

تم تصميم اللقاحات لتوليد استجابة مناعية للحماية من التعرض المستقبلي للمرض، ومع ذلك تختلف أجهزة المناعة من فرد لآخر، ففي بعض الحالات قد لا يولد الجسم استجابة كافية ونتيجة لذلك لا يتم حماية الشخص بشكل فعال، ومع ذلك فإن معظم اللقاحات ذات فعالية كبيرة، وتزداد فعاليتها خصوصا بعد الجرعة الثانية، والجدير بالذكر أن شلل الأطفال الذي يعتبر من أهم تطعيمات الاطفال الاساسية يوفر لهم الحماية بنسبة 99,7%.

لماذا تتطلب بعض اللقاحات الحصول على جرعات منشطة؟

لا يزال سبب هذا غير مفهوما حيث يختلف مدى استمرار المناعة المكتسبة باختلاف التطعيم، فبعض أنواع التطعيمات تمنح مناعة مدى الحياة بمجرد الحصول على جرعة واحدة منها، بينما تحتاج بعض أنواع التطعيمات الأخرى إلى منشطات للحفاظ على المناعة، وهناك أبحاث حديثة تشير إلى أن استمرار المناعة ضد مرض معين قد يعتمد على السرعة التي يتقدم بها المرض.

ما أهمية لقاح الجديري المائي؟

لا يعتبر تطعيم الجديري المائي واحدا من ضمن تطعيمات الاطفال الاساسية، فهو تطعيم إضافي يعطى حسب رغبة الوالدين في أماكن مخصصة، وقد يعتقد البعض أنه غير ضروري حتى أن بعض الآباء يفضلون أن يصاب الطفل بالجديري المائي مبكرا، ليكتسب جسمه مناعة مستقبلية ضده، ولكن وفقا للتقارير الطبية قبل وجود تطعيم الجديري،

تم تسجيل حوالي 10 آلاف حالة دخول للمستشفيات بسبب الجديري المائي، كما أن مرض الجديري يتسبب في أكثر من 100 حالة وفاة كل عام في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى ذلك فحتى الحالات البسيطة للإصابة بمرض الجديري تتسبب في فقدان الطفل أسبوعا أو أكثر من فترة الدراسة، بالإضافة إلى احتمال عدوى أطفال آخرين، بل وبعض البالغين الذين يتعرضون لخطر أعلى من مضاعفات هذا المرض.

هل يمكن أن يتسبب اللقاح في الإصابة بالمرض؟

إن اللقاحات التي يتم إنتاجها باستخدام العوامل المسببة للمرض والتي تكون ضعيفة أو ميتة غير قادرة على التسبب في المرض، فعندما يحصل الشخص على هذه اللقاحات يكون من المستحيل أن يصاب بالمرض،

وبرغم أن هذه اللقاحات الضعيفة ما زال بإمكانها التكاثر، ومن الممكن حدوث طفرة قد تسبب الضرر، إلا أن ذلك الاحتمال قد تم وضعه في الاعتبار عند تصنيعها، بحيث يتم تخفيفها لتقليل احتمالية تسببها بالضرر.

هل يمكن للجهاز المناعي للطفل التعامل مع التطعيمات الكثيرة؟

بالفعل ثبت أن الأجهزة المناعية للرضع قادرة على التعامل مع العديد من اللقاحات في وقت واحد، أكثر من العدد الموصى به حاليا، ويعتمد جدول التطعيمات الاساسية للاطفال على قدرة جسم الأطفال على توليد استجابة معينة، للحماية من خطر التعرض لبعض الأمراض.

ما هي مناعة القطيع وما مدى فعاليتها؟

تشير مناعة القطيع أو ما يعرف باسم المناعة المجتمعية إلى الحماية المقدمة للجميع في المجتمع من خلال معدلات التطعيم العالية، فمع تطعيم عدد كاف من الأشخاص ضد مرض معين، يصعب أن يكون للمرض فرصة للانتشار في هذا المجتمع، مما يوفر الحماية لأولئك الذين لا يمكنهم الحصول على التطعيمات، بما في ذلك الأطفال حديثي الولادة والأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة.

لماذا يوجد لقاح جديد للإنفلونزا كل عام؟

على عكس معظم تطعيمات الاطفال الاساسية والإضافية فإن لقاح الإنفلونزا الموسمية يتغير كل عام، وذلك لأن سلالات فيروس الإنفلونزا التي تنتشر يحدث لها تغير باستمرار، ويتم إنتاج اللقاحات لتوفير الحماية ضد أكثر السلالات انتشارا في كل موسم.

لماذا تعتبر حساسية البيض من موانع بعض التطعيمات؟

بعض التطعيمات مثل تطعيم الإنفلونزا يتم استنباتها في بيض الدجاج، وبرغم إزالة غالبية بروتين البيض، إلا أن بعض هذه اللقاحات قد تولد رد فعل تحسسي لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية البيض.

هل تسبب التطعيمات مرض التوحد؟

زعم أحد الأطباء البريطانيين أنه وجد ما يدل على أن التطعيم الثلاثي الفيروسي MMR (ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية) مرتبط بالتوحد، ولكن الكثير من الدراسات جاءت لتنفي هذا تماما.

ما مدى صحة أن التطعيمات تسبب أمراض مزمنة؟

يقال أن اللقاحات ترتبط بمشاكل صحية مزمنة، مثل السكري وداء التصلب اللويحي، ولكن برغم أن اللقاحات قد يكون لها آثار جانبية محتملة، إلا أن معظم هذه الآثار خفيفة ومؤقتة.

لماذا يوصى بالتطعيمات رغم آثارها الجانبية؟

كل تطعيم له آثار جانبية محتملة، مثل الألم في موضع الحقن والصداع والحمى، ولكن جميع هذه الآثار الجانبية ليست خطيرة، بما في ذلك ردود الفعل التحسسية الشديدة، وبالإضافة إلى عدم خطورتها فإنها نادرة الحدوث أيضا.

هل يتم اختبارات سلامة كافية للتطعيمات؟

تطعيمات الاطفال الاساسية والإضافية وأي تطعيمات أخرى، تخضع للكثير من الاختبارات قبل الموافقة عليها وإنتاجها، ويستمر مراقبتها للبحث عن ردود فعل تحسسية، ويراعى في إنتاجها قواعد الأمن والسلامة.

هل النظافة الشخصية والتغذية تغني عن التطعيمات؟

تحسين النظافة والتغذية الجيدة يعتبران من عوامل الصحة الجيدة والمناعة القوية والحماية من الأمراض، ومع ذلك فعند النظر إلى البيانات المتعلقة بعدد حالات المرض قبل وبعد اللقاح، ثبت أن اللقاحات مسئولة بشكل كبير عن أكبر انخفاض في معدلات المرض.

لذا فمن الضروري الحرص على تطعيمات الاطفال الاساسية، والاهتمام بإعطائها للطفل في مواعيدها، وذلك للحفاظ على صحته وحمايته من الأمراض، حيث يتضمن جدول التطعيمات الإجبارية للأطفال الحماية من شلل الأطفال والنكاف والحصبة والحصبة الألمانية، وكذلك الدرن والالتهاب الكبدي، ومن أهم التطعيمات الإضافية تطعيم الروتا والإنفلونزا الموسمية والجديري المائي والحمى الشوكية.

Komentarze
جار التحميل...